آخر المواضيع

الجمعة، 6 سبتمبر 2019

الأسباب الأربعة التي تحول بينك وبين حصولك على وظيفة

الأسباب الأربعة التي تحول بينك وبين حصولك على وظيفة


الأسباب الأربعة التي تحول بينك وبين حصولك على وظيفة


ربما تقدم ترشيحك لأحدى الوظائف وتشعر بأنك الشخص المناسب لها، وأن ما يوجد في سيرتك الذاتية من مهارات وخبرات متطابق تماما مع ما جاء في الوصف الوظيفي لهذه الوظيفة، وأنك متوفر على علامة تجارية جذابة ومثالية. غير أنك لم توفق في الحصول على هذه الوظيفة بعد. فما السبب في نظرك؟ وما الذي يقف مانعا بينك وبين حصولك على وظيفة أحلامك؟ ربما تظنك أنك لست السبب، والخطأ قد صدر منهم لا منك.

هنا تقوم بلوم أصحاب العمل، وتقول بأن إرضاءهم أمر صعب للغاية، وأن هناك منافسة كبيرة في سوق العمل، وتخصصك يصعب الحصول فيه على وظيفة مناسبة. غير أن الحقيقة مخالفة لما تقول لأنه تم توظيف العديد في مجالك وتخصص عملك، على الرغم من التنافسية الكبيرة وعدم وجود الكثير من الفرص شاغرة في تخصص عملك. فما هو الشيء الغير صحيح الذي تقوم به أنت؟ وما السبيل لتصحيحه؟

من خلال هذه المقالة ستقدم لك أهم الأخطاء التي يسقط فيها كل باحث عن عمل، والتي لا نريدك أن تقع فيها، حيث أن أغلب هؤلاء الباحثين لا يعطونها أي أهمية بالرغم من أن تأثيرها في تعزيز فرص حصولهم على وظيفة يكون كبيرا جدا.
هذه أربع أسباب من شأنها أن تحول بينك وبين الحصول على وظيفة أحلامك:

 1-     عدم تقدمك للوظائف بصفة منتظمة


إذا كنت حريصا على تحقيق أهدافك، فيتوجب عليك الالتزام بها ، نفس الشيء ينطبق على البحث عن، فمن غير المنطقي أن تتحصل على وظيفة من غير بذلك لمجهود كافي في سبيل ذلك. لذلك يتوجب عليك وضع خطط ناجحة وتطبيقهما من أجل الوصول إلى أكبر عدد من فرص العمل الشاغرة التي من الممكن أن تلائمك، ولا تجلس مكتوف الأيدي تنتظر من الفرصة القدوم إليك، بل أن من يجب عله المحاولة للوصول إليها.

وضعك لخطة عمل واستراتيجية فعالة من أجل الحصول على وظيفة يتطلب منك أن تعرف جيدا نقاط قوتك وضعفك حتى يتسنى لك الانطلاق في البحث من خلالهما. أتملك المهارات الوظيفية المشار إليها في هذه الوظيفة؟ إن كانت اجابتك نعم، فكل ما عليك ساعتها هو التقدم لهذه الوظيفة. وإن كانت لا، فما عليك هو أخذ الأمر بجدية والبدء في تطوير مهاراتك وإمكانياتك حتى تكون على أتم الاستعداد.

ننصحك بقراءة هذه المقالة من أجل معرفة الطريق الصحيح لتنمية مهاراتك : أقوى المنصات التعليمية التي لا يجب ان تغفله. 

بالنسبة لشبكة معارفك، ماذا عنها؟ هل تقوم بالتواصل مع أشخاص مهنيين مناسبين لك ولتوجهاتك؟ ليكن في علمك أنه من الضروري بما كان أن تنمي شبكة علاقاتك على المستوى المهني بعقد صداقات مع أشخاص من نفس مجالك، هذا الأمر يقوى من مدى حصولك على فرص عمل أكبر، فببساطة يمكن لعلاقة اجتماعية واحدة أن تفتح لك الباب على مصراعيه من أجل منصب وظيفي رائع. 

لتفاصيل أكثر عن أهمية بناء العلاقات صورة شخصية الفعالة وكيف تؤثر في حصولك على وظيفة، تابع هذه المقالة: كيف تسوق لنفسك في سوق الشغل بأفضل طريقة.

  1. التقصير في إظهار شغفك وطموحك

كل شخص في هذه الحياة له طموحات وتطلعات يجري للحصول عليها ويتطلع جاهدا لإدراكها، أصحاب هذا الطموح دائما ما يلاحظهم أصحاب العمل ويعرفون طينتهم، إذا يظهر ذلك فيهم من البعيد. لذلك احرص على ان تبين ذلك الشغف والطموح بالأشياء التي تحبها وتهدف للوصول لها، لأنك ستضطر لإبراز السبب وراء اختيارك لهذه الوظيفة عن غيرها وفي هذه الشركة او المؤسسة تحديدا. وسيمكنك بناء سيرة ذاتية احترافية ورسالةتحفيزية أو تعريفية من ذلك.

  1. تقصيرك في عملية البحث عن عمل

غالبا ما يتم طرح أسئلة من طرف أصحاب العمل ومدراء التوظيف، تتمحور حول طبيعة نشاط الشركة، قيمته السوقية، علامتها التجارية... ليتسنى لهم الاطلاع عن ما إذا كان المترشح قام ببحث شامل حول الشركة أم لا. فإذا كنت غير مطلع عن نوعية الشركة والخدمات التي تقدم وغيرها من هذه المعلومات، فانت تترك انطباعا سلبيا عنك. وتجعل من الذي يجري لك مقابلة العمل يفكر بعدم جدية واهتمامك بالوظيفة، أو أنك شخص غير مجتهد ولا يهمه القيام بأبسط الأبحاث التي تهم مستقبلة المهني. في هذه المقالة ستجد أهم الأشياء التي يجب عليك معرفتهاقبل الذهاب لمقابلة العمل.

فأصحاب العمل ومدراء التوظيف لن يتوقعوا منك معرفة  الأسرار الداخلية للشركة بقدر ما يريدون منك معرفة المعلومات الأساسية عنهم وأن تكون لك نظرة عامة  عن الشركة ومجالات عملها.

  1. التسويق الجيد


ربما يتبادر لذهنك أنك قمت بكل ما هو مطلوب من أجل تسويقك لنفسك عن أصحاب العمل، عن طريق توضيحك لمدى كفاءتك الدراسية وشهاداتك الأكاديمية، و كم تتوفر على مهارات متميزة ورائعة. غير أن الموضوع مختلف تماما فأرباب العمل لا يبحثون عن هذه الأمور فقط. فقد تغلي في مدى وصفك لتتحول في نظرهم من واثق بنفسه إلى مغرور، وشتان بين الاثنين، لذلك كن حذرا وانت تبرز نفسك وقدراتك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

من نحن

authorمرحبا، أسمي محمد وهذه مدونتي أسعى دائما لأقدم لكم أفضل المواضيع الخاصة بعالم الوظائف

التصنيفات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *